حبيب

منوع


    الشاعر عايض بن هداف بن غيده القحطاني

    شاطر
    avatar
    حبيب
    الاداره
    الاداره

    عدد المساهمات : 553
    نقاط : 1461
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    الشاعر عايض بن هداف بن غيده القحطاني

    مُساهمة من طرف حبيب في الأحد نوفمبر 29, 2009 10:29 pm




    الاسم : عايض بن هداف بن غيده القحطاني

    اللقب : شاعر قحطان

    العمر: 19 سنه

    طالب بجامعة قطر

    كلية القانون


    أحد الشعراء القطريين الذين يمتازون بقوة القافيه والوزن

    وهو يعشق كل ماهو صعب في حياته

    سواء الدراسيه فهو من الطلاب الأوائل المكرمين

    من سمو الأمير في الثانوية العامه

    وفي الشعر حيث أن في برنامج شاعر المليون شارك

    بقصيدته الهلالية والتي شكك فيها محمد السعيد

    لصغر سنه

    من تصريحاته للشرق:

    قال للشرق أنه متشوق جدا للقاء اللجنة ويطمح للوصول إلى البرنامج والفوز بالبيرق. وأضاف أن المشاركة القطرية قوية جدا رغم ان المنافسة ستكون كبيرة بين المتنافسين من الدول الخليجية. وشارك عايض بقصيدة تحمل عنوان "تجربة عمر" وهي قصيدة حكمية. وقال انا اكتب الشعر منذ سنوات وقد نشرت في مجلة بروق وشاركت في عدد من الأمسيات في قطر والسعودية.


    من قصائده

    تجربة عمر

    يموت الشعور اللي له النفس نايبه
    الا شاح خير الوقت وابدى مصايبه
    تخيّرت في الامثال واخترت ما مضى
    من اخر زماني لاول الوقت جايبه
    جزيل النشيد إلما طراله يحدّني
    تسلّمت وصله عقب دفعة ضرايبه
    ضرايبهْ شغل البال والهم والسهر
    ونتايجهْ ميقافٍ له الناس هايبه
    عسى الله يعين اللي من الوقت مبتلى
    تضكّه همومٍ بين الاضلاع ذايبه
    سبايب عداوات القرايب وحربهم
    بوقتٍ عداي تحث يمي نجايبه
    يقول التميمي يوم غنى من البلش
    وما آفة الانسان الا قرايبه
    مثل شوكة المعقم على الباب فعلهم
    تصيبك الا قفّيت وان جيت صايبه
    ضعيفين الانفس ليت حيي وحيهم
    تباعد مدى خمسة وتسعين نايبه
    تعلّيت باسماهم على كفة الملا
    ولاخفت وقتٍ كان يركي عقايبه
    الين اغرضوا لي ظلم من غير مصلحة
    وعليّ استهدّوا كل عرجا وسايبه
    وانا والذي صليت من عظم هيبته
    ما عمري عنيت وسرت في درب عايبه
    مخافة يعود الذم في جال حقهم
    او يقال عاب اللي مجانيه طايبه
    ابخبرك ياللي عبت فعلي ومنزلي
    ماتغنيك قولة نفسي اليوم تايبه
    ترى الوقت مثل الوقت لو دار وانتحى
    غرايب زماني في زمانك غريبه
    لك الله رب الارض والكون والسما
    عظيم المقام اللي جزال وهايبه
    ما يصمل الا ارتثت محازمك وارتخت
    سوى اللي تجرع من كلامك مصايبه
    اذا رماح خلانك شكت سطوة العطش
    انا مرويٍ راس السنين وعصايبه
    واذا سيوف خلانك شكت حر غمدها
    انا حد سيفي شاكيٍ من ضرايبه
    حليمٍ ما اقابل راعي الجهل بالجهل
    والا اقبلت احل اعقود الامر ونشايبه
    كريمٍ ما احسب احساب ما اعطيت فالورى
    عفيفٍ ترده شيمته عن طلايبه
    شجاع ٍ الا حزّت ولزّت ودقّرت
    ما اهاب العدو لو ساق يمي كتايبه
    ولا ارضى الهوان لمن عناني ولاذ بي
    ولو كان دنعٍ هافياتٍ ترايبه
    لاتاخذ علي ياعاذلي سرع زعلتي
    ترى القلب نزر ولا استمع كل راي به
    على سر جدانٍ مضوا فاأول الزمن
    زعلهم سريع وطوعوا كل نايبه
    رواسي عبيده جعل منت بخصيمهم
    نهارٍ ما عاد لطالب العذر ثايبه
    كناديةٍ تروي عطش جرّد النمش
    بيومٍ على الطاغي كبارٍ ذهايبه
    تنشّد عن التركي ويعطيك علمنا
    بعد جا لخدٍ رايح الغيث دايبه
    مسحناه مزنٍ لمعة الشلف بارقه
    ورعدهْ المدافع والمثولث سحايبه
    لاجل عين من صاحت تبي فزعةٍ بنا
    شربنا الدما في عطفة الموت رايبه
    وتعزوى بعزوتنا حبابي وجحدري
    تعنّز حرق لو هو عمى الخصم شايبه
    حقايق رجالٍ من قديمٍ ذكرتهم
    لاجل شرح رمزٍ عنه الافكار غايبه
    طحاطيح وقت مات ذكره وذكرهم
    غدى فاللحود ولا بقى الاّ زلايبه



    نهاية حرب


    من اولها دريت اني بدرب وخاطرك في درب
    دخيل الله وألوذ بهيمنة بأسه وسلطانه
    سلام وما سلام وضايقك قلّي لو انحن غرب
    وش اللي عاد بتسوي لناسٍ فيك هيمانه
    ووش اللي عاد بتسوي لو اني جيت طالب قرب
    ما أظنّه عاد يبقى للقدر في كلمتك خانه
    على فكره تراني شرق واللي في خيالك غرب
    ما عمري جيت ادوّر حب شخصٍ لاجل حقرانه
    انا والله شريف وذرب عزّك من يصيد الذرب
    بوقتٍ ما تميّز بين خلاّنه وعدوانه
    وانا كنت احسب ان طاري الفراق بعيد لكن قرْب
    حسافه ليت منت أكبر سبب في فتح بيبانه
    وداعاً يا حبيبٍ ما أنكتب لي من ظماه الشرب
    على كيفه هو اللي فارضٍ بالصدّ هجرانه
    صفر زايد صفر قسمة صفر حتى بجمع وضرب
    بقيمة صفر يبقى مستوي زوده ونقصانه
    حسافه يومي ارسلت الاماني في غرامك سرب
    صغير وغرّني قلبٍ سببه النفس منهانه
    بداية حب ما تسوى احسب إنها نهاية حرب
    دخيل الله وألوذ بهيمنة بأسه وسلطانه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 6:20 pm