حبيب

منوع


    أحبك كثر ما ينزف غيابك شدة سهومة - منيره سبت

    شاطر
    avatar
    ابوجعفر
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 53
    نقاط : 151
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010

    أحبك كثر ما ينزف غيابك شدة سهومة - منيره سبت

    مُساهمة من طرف ابوجعفر في الأحد يناير 10, 2010 1:02 pm

    أحبك كثر ما ينزف غيابك شدة سهومة
    وأحبك كثر ما غنت طيورك وقت تشرينك
    من أرض الجمال , تحضر بعد غياب الشاعرة الألق منيرة سبت لتهدي جمهورها هدية السنة الجديدة ...
    قصيدة بنكهة الحلوى الممزوجة بالحب , الشوق , الوله , الدمع .. نقرأها بقلوبنا :



    على طاري هذاك الشوق.. قلّي وش هي علومه
    كبر وإلا مثل ما هو على حطة دفا يدينك
    من أول ما توادعنا خفوقي زادت همومه
    من أول بدا ليل الموادع في دجى عينك
    ياليت الوقت بي يرجع ولا يعوّد إلى يومه
    يناديني حنين الأمس يردد صوت تلحينك
    تعال ولوّن شعوري وزخرف لوحة حلومه
    خطاوي الحب رمادية يا عمري دون تلوينك
    ترى ضيم العشق يشقي يهد الحيل وعزومه
    يا خوفي بس يا خوفي تطوّل غربة سنينك
    غديت من الوله دمعة تخر من عين مهزومة
    غزاها هالسهر والشوق عدى حد توطينك
    وصل في داخل أعماقك يصحي عروق مغرومة
    يا غالي ارجع ورجع حياتي الله لا يهينك
    تظن اقدر ترى ماأقدر وخذها مني معلومة
    ترى راحة خفوقي لما يبقى بين كفينك
    يا حلو القرب في قربك ..ياشين البعد وسمومه
    بقل لك شي يا عمري وخله بيني وبينك
    أحبك كثر ما ينزف غيابك شدة سهومة
    وأحبك كثر ما غنت طيورك وقت تشرينك
    يتيمة يالغلا دونك وأنا من جد محرومة
    تخيل كل مافيني سألني عنك ووينك
    بسألك عن هذاك الشوق..قلّي وش هي علومه
    كبر وإلا مثل ما هو على حطة دفا يدينك


    الشاعرة.. منيرة إبراهيم سبت السبيعي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 11:37 am