حبيب

منوع


    عبــــــــر

    شاطر
    avatar
    حبيب
    الاداره
    الاداره

    عدد المساهمات : 553
    نقاط : 1461
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    عبــــــــر

    مُساهمة من طرف حبيب في السبت فبراير 13, 2010 11:53 pm



    * دنانير وجلدات:

    - مَثـُل بين يدي المنصور رجل، ورمى إبرة فغرزت في الحائط، ثم أخذ بالرمي الواحدة تلو الأخرى، فكانت كل إبرة تدخل في قُبل سواها، حتى بلغ عدد الإبر خمسين فأُعجب به المنصور، وأمر له بمائة دينار، وحكم عليه بمائة جلدة، فارتاع الرجل، وسأل عن السبب؛ فقال له المنصور: أما الدنانير فلبراعتك، وأما الجلدات فلإضاعتك الوقت فيما لا ينفع !!.



    * المشـلول والأعمــى:

    - هذا الموقف هز مشاعري عندما قرأته، وأحسست أنه موقف يستحق أن يٌكتب , في حج عام 1395 هـ رأى آلاف من الحجاج، حاجين: الأول أعمى ولكنه قادر على المشي والثاني مشلول ولكنه بصير العين فأراد الأعمى أن يستفيد من بصر المشلول، وأراد المشلول أن يستفيد من حركة الأعمى، فاتفق الحاجان على أن يحمل الأعمى المشلول. وكأني بهما: أعمى يحمل على ظهره رجلاً مشلولاً وهو يمر أمام الحجاج فالحركة تكون من الأعمى، والتوجيه يكون من المشلول ولا تعتقد أن الأمر سهل وميسر ففي مناسك الحج ازدحام كثير، فعند الطواف ازدحام , وعند السعي ازدحام ، وعند الرجم ازدحام.. يمشيان تارة .. ويقفان تارة أخرى.



    - والمشي مسافة كبيرة يهد الجسد، ويستهلك الطاقة، لكن عزيمتهما، وثقتهما بالله كبيرة، فنسيا تلك المتاعب. كما أن الشعور بالأجر والثواب أنساهما المشقة ..

    - وسبحان الله: الكثير من الناس يتعاونون على معصية الله بينما هذان العاجزان يتعاونان على طاعة الله تبارك وتعالى.



    من كتاب "مواقف إيمانية".

    avatar
    القرناس
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 141
    نقاط : 183
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009

    رد: عبــــــــر

    مُساهمة من طرف القرناس في الخميس مايو 27, 2010 9:40 pm

    مشكور ع قصصك الجميله والمعبره

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 5:32 am