حبيب

منوع


    نبذه عن الشاعر محمد بن فطيس المري

    شاطر
    avatar
    حبيب
    الاداره
    الاداره

    عدد المساهمات : 553
    نقاط : 1461
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: نبذه عن الشاعر محمد بن فطيس المري

    مُساهمة من طرف حبيب في الإثنين نوفمبر 30, 2009 7:23 pm

    بطاقة تعريفية
    الاسم: محمد حمد محمد فطيس المري
    السن: 28
    البلد: قطر
    المهنة: موظف
    نبذة مختصرة عن حياته : له عدة مشاركات في مجال الشعر ... ينتسب إلى قبيلة آل مرة ... يعمل موظف إداري بأحد المراكز الصحية بدولة قطر .. حاصل على دبلوم إدارة .. بدأ مشواره بالساحة في 2001 تقريباً .. شارك في العديد من المهرجانات الخليجية والعربية منها مهرجان الدوحة الثقافي ، مهرجان حائل ، مهرجان الخالدية في الأردن ، معرض الصيد والفروسية في (أبوظبي) ، ومؤخراً في شاعر المليون.

    ربما يتساءل البعض
    هل كان ابن فطيس يستحق المليون ؟؟ أم أن التصويت والعصبية القبلية أعطته مالا يستحق؟؟!


    تميز شاعرنا بأمور عدة لمستها من خلال قراءتي لديوانه في بعض المواقع الأدبية جعلته أهلا لنيل اللقب بجدارة
    ونحن لا ننكر أهمية التصويت في مسابقة كهذه،
    ولكني لمحت في شعر ابن فطيس خصائص ربما تكون نادرة فيمن هم في سنة أو في شعراء هذا العصر من الشباب على وجه الخصوص..

    فإن ابن فطيس مع ما يحظى به من تواضع جم أثبت للعالم الخليجي أصالته العربية وطباع العرب التي تكاد تندثر بفعل المدنية الحديثة

    حين يتكلم عن الكرم ترى الوصف بلسان العرب لا بلسان المتحضرين ..(المتأثرين بحضارة الغرب)
    حين يتغزل ينبك عن مخبره في الغزل وهي تلك العفة العربية التي صنعتها قبيلة عذرة حسب ما يذكر التأريخ ..

    ولنحلل بعض خصائص ابن فطيس لا خصائص شعره إذا أنني لا ناقة لي ولا جمل في بناء القصائد ولا بحورها:

    ملامح الفخر في شعر ابن فطيس :

    حين افتخر ابن فطيس لم يفاخر كحال كثير من شباب اليوم الذين يتطرقون للكذب الواضح في المدح والذي ربما فيه ضرب من الجنون والتعالي

    بل ذكر عن قبيلته أمور تحمد بها القبائل كلها وليست فوق المعقول
    وقبل ذلك قال عن نفسه :




    الحمد لله واثـقٍ مـن روحـي ..
    وإن كنت ذيـب فالرجـال ذيابـه
    ما أقول أنا أشعر واحدٍ في العالم..
    لكن قصيدي كفو وأنـا أدرى بـه




    ثم قال:






    وإن عـودت بيـن القبايـل فزعـه ..
    أنـا أشهـد إنـي فـي اللـوازم لابـه
    لي في القبايـل ربـع .. وأقدرهـم ..
    مانـي بمـن يجهـل مقـام أصحابـه
    وإن عودت لأصلي .. فأنا أصلي مري ..
    من صلب يـام أهـد القنـا وخضابـه
    قـومٍ لنـا فـوق المعالـي بيـرق ..
    والسيـف قــوة سلـتـه بنصـابـه




    في أول مرة شاهدت فيها ابن فطيس وهو يتحدث عن شعره ويقول : شعري كفو وأنا أدرى به
    كنت أقول هذه الثقة ستؤتي ثمارها بلا شك

    وحين قال عن بلده قطر
    والله لسلمها المجد وكتابه!!

    كنت أقول كيف سيكون وقع هذا البيت لو صدق ابن فطيس وأخذ البيرق وفعلا تحقق له ما أراد










    إن الثقافة الدينية التي يمتلكها شاعرنا جعلت له قبولا عند جمهور الشعر فالتدين عاطفة صادقة تجذب الآخرين بلا شك وتكفيه هذه الرائعة

    ،؛، .. لا ضاقت الدنيـــا .. ،؛،







    لا ضاقت الدنيا عليـك وتشاويـت ..
    خلق الله اللي فالرخـا كـان واجـد
    ومن العرب والصوت والثوب مليت ..
    وقامت عليك همـوم بأقعـا تراجـد
    فارفع يديك لخالقـك لا توضيـت ..
    وادعو تراك أقرب إليا صرت ساجـد
    ووقت من أوقاتك للأوقات توقيـت ..
    وسجل لنفسك في المساجـد تواجـد
    وأبشر بفزعة حامي الدين والبيت ..
    إليا هجدك مـن الهواجيـس هاجـد
    اللي يميت الحي ثم يحيي الميـت ..
    لرضاه شف كثر البشـر بالمساجـد





    وكذلك الرائعة التي أسمعتكم إياها في الموضوع السابق والتي بينت معالم التدين في شعر فارس المليون الأول
    حتى انك تكاد تشك في بعض غزليات ابن فطيس أنها مواعظ ولا أدل على ذلك من باذخته : تالي عصير






    الضيقة الي دايمن تالي عصير
    وش حيلتي وأردها لا تجينـي





    ثم يقول تلك المقطوعة الوعظية ضمن القصيدة






    وآخذ مع الهاجوس سجـة وتفكيـر ..
    وأراجـع اللـي فـات بينـي وبيـنـي
    وأحسـب ذنوبـي وأدور التكفـيـر ..
    عسـاي مـا قصـرت فـي والدينـي
    وعساي ما قارنت من ينفـخ الكيـر ..
    واللي يحمـل المسـك جعلـه قرينـي
    ويطري علي يوم الحشر وأطلب مجير ..
    و أعطى كتابـي فـي شقيقـة يمينـي





    العجيب أنه هذه القصيدة تصنف من غزلياته !!

    اللوحة الغزلية لـ ابن فطيس رسمها ببراعة العربي الذي تحلا بخلق العرب الأصيلة وتزين بتاج الإسلام:

    لقد رسم شاعر المليون الأول لوحة للغزل في العصر الحديث فاق بها أهل عصره خاصة من تأمل صغر سن ابن فطيس ونوعية الشعر الرخيص في هذا الوقت التي تحتم على بعض الشعراء مجاراتها

    قرأت كامل ديوانه
    لم أجده وصف محبوبته وصفا مخلا كما هو حال كثير من الشعراء

    حين يتحدث ابن فطيس عن الشوق فإنه يدغدغ المشاعر بأسلوب نظيف يسرح بك بعيدا إلى عهود سابقة يوم أن كان العربي العاشق يستر محبوبته ويخفي حبها بينه وبين ذاته
    فيصفها بلسان العربي الطاهر الذي يعتني بتلك الأنثى وحشمتها بعيدا عن الوصف المخل الذي بدأ يتسابق إليه شعراء اليوم ويتبجحون به ونسوا أن الحياء شعبة من الإيمان فليت ابن فطيس يتبنى مدرسة لتثقيف هؤلاء الذين يظنون جودة الشعر في وصف أخص خواص الأنثى
    اقرأ لابن فطيس هذه الرائعة :






    فـي عينهـا ماكـل رجـال رجـال ..
    وأقصى حدود الوصل في سلمها الصوت
    زودٍ على القلب وعلى الحسن من آل ..
    روسٍ لهم روسٍ على متونها بشـووت
    الى رضت موتوا يا أهل روس الأموال ..
    وإلى زعلت جربت وش سكـرة المـوت
    من دونها رجلـي وراكـب وخيـال ..
    والسيف والأمـواج والبحـر والحـوت





    ويقول:






    البارحـة ربـي كتـب لـي ومريـت ..
    دربٍ عليـه بـروق الأحبـاب لاحــت
    جيت المكان اللـي جمعنـا وخفيـت ..
    وقامـت جروحـي للجـوارح وصاحـت
    ياليتنـي فـي لفـة الـدرب زليـت ..
    كان العيـون مـن الدمـوع استباحـت
    التم غيـم الدمـع مـن يـوم لفيـت ..
    وورقا القصيـد لشوفـة الغيـم ناحـت
    وضحكت ماأبغي النـاس تـدري ولفيـت
    لكنهـا غصـبٍ علـى العيـن ساحـت
    حارت دموعي في عيونـي وصديـت ..
    وأرمشـت مابيهـا تبيـن .. وطاحـت
    وعقبه برق في العين براق .. واسقيت ..
    خـدي ووناتـي بـصـدري تـلاحـت
    وأنا أحسب إني في فراقـه تشافيـت ..
    وان عبرتي مـن مدخـل الـزاد زاحـت
    اللي يحسب إني على البعـد سجيـت ..
    والا ان عيونـي للـرقـاد استبـاحـت
    ياليتني مـن قبـل لا أحبـه اقفيـت ..
    والا ان دروبـي عـن دروبـه تناحـت
    أهون علـي مـن البكـا والتناهيـت .
    وأسلا من سدودٍ علـى النـاس باحـت





    ويتضاءل ابن فطيس من ذلك الشموخ لسلطان الحب الذي يكويه بفراق تلك الأليفة ليعترف بقوة ألم الشوق والوجد:




    والله ان احر من دمع اليتيم ..
    دمعة الرجال من فرقا مـره



    أبواب الحكمة:

    الشاعر المتميز هو من يطرق باب الحكمة في الشعر بل إن الناس أكثر ما تحفظ من الشعر أبيات الحكمة

    فلو تقصيناها في شعر ابن فطيس وجدناها كثيرة:







    حكّم ضميرك بين الاثنين واختّـر ..
    لاهل العلا جـرّه .. وللـدون جـرّه
    الطيـب ماحـدد ابّحـرٍ ولا بـرّ ..
    من جا على دربه من الخلـق سـرّه
    يوم اللقا ما انّصف ضعيفٍ ولا سرّ ..
    اللا مـع مـن جـاد كـرّه وفـرّه
    لو كان شفت النّاس ببشوت وغتّر ..
    كم من محـارٍ مـا لقـي فيـه درّه
    الحلقه ان زرّت ابطان الجمـل زرّ ..
    ما استرّ من لا عـزوةٍ لـه تسـرّه
    الجمره ان ماتت فلا ينّفـع الكـرّ ..
    مافادهـا الشبّـاب لـو زاد كــرّه
    كم واحدٍ يضحك وهو يضمر الشرّ ..
    عرق الشري ما انّباك لونـه بقّـرّه
    ما كل من يضحك بوجه الفتى بـرّ ..
    من يصدق الصاحب بالافعـال بـرّه






    وقوله


    الذكا ما يلبس للفتى لبس ثـوب ..
    لا يحرّج عليـه ولا لمثلـه مـزاد
    لا تدافع من اللي يحتمي له بطوب ..
    لا صفى جو مكه وش علي من تشاد
    دام فيها مثل ماقيل نفضة جيـوب ..
    خل وضح النقا والصدق شف ومراد





    وقوله :







    غاسل كفي من مصافحة بعض اليدين ..
    وقافل بوجيه أهلهـا صناديـق البريـد
    أشهد اني للبلاوي على الدنيا مديـن ..
    كل ما راجعت نفسي طلعـت المستفيـد
    المواقف تشخل الناس والطيب يبيـن ..
    كل عام يطيح تسعه ويصفى لي وحيـد





    بساطة الشعر من بساطة المعنى:
    وجودته في أنك تستطيع توصيله لعدد كبير من الناس
    وهذه خاصية يبدو لي تبنتها لجنة شاعر المليون
    فإنها تجيز القصائد الهينة السهلة الممتنعة بينما تلك المعاني التي يتشدق بها أصحابها لا تحظى بذلك القبول مهما كانت قوة الشاعر لأن الشعر رسالة فإذا كانت تلك الرسالة غامضة غير مفهمومة فلا قيمة لها
    وهذا ملاحظ في بساطة معاني ابن فطيس
    بل يصل به الأمر إلى روح الدعابة والمرح مما يجعل تصفيق الجمهور يحتمي ولا بد من الترفيه في الشعر ليستفيد الشاعر والسامع
    مثلا الكل يبتسم حين يقرأ






    (عطيتني وجهك وانا جيت كلي ..
    محروم والمحروم ما ينعطا وجْه)





    أو قصيدته دكتور العيون :







    مـن دون نظـاره ولا هـم يحـزنـون..
    يااا كثر مـا كسّـرت كشمـات وشريـت
    لكـنٌ يـا دكتـور جعلـك مـا تهـون..
    ابغيـك كلمـت راس دامـك مـا بديـت
    اسمع......ولا ابغي اللي وزانك يسمعون..
    ربي كتب يكشف لـك اسـراري وجيـت
    صورة عديل الـروح عنـدك فالعيـون..
    واخـاف تقطعهـا بموسـك مـا وعيـت
    ولا عليك امر..اطوهـا تحـت الجفـون..
    وعقبه لـو تقطـع عيونـي مـا شكيـت
    هي راس مالي والعـرب مـا يدركـون..
    اني علـى بـاب الممـات و مـا حكيـت





    ويقول :






    ودي بك .. وأبيـك وأبـاك وأبغـاك ..
    جمعتهـا لرضـاك واخـتـار فيـهـا
    كانك مشكك في الوفا والغـلا هـاك ..
    جوالـي اقـر القائمـه كــل ابيـهـا
    رقمك مع (الصادر) ولا (وارد) أسواك ..
    والناس في اللـي (لـم يـرد عليهـا)





    ثم نختم بابن فطيس وهو يتحدث عن نفسه صدقا:







    الموت تالي العمر والدنيا مقيـل ..
    والآخره هـي منتهانـا لا محـال
    وديني وحب الناس والخلق النبيل ..
    ثلاث هي دربي الى حسن المئـال
    الله يقدرنـي علـى رد الجميـل ..
    واللي يجملنـي الا جالـي مجـال


    م
    ن
    ق
    و
    ل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 6:19 pm